السبت، 9 أكتوبر، 2010

الكهــــــــــــــــــف




الكـــــــــــهف


عني الفرح اقفى وشد الركايب

ابعد عن عيوني تقافت ضعونه


اقفى كما سيل(ن)تجيبه سحايب

ونسيت انا شكله وطعمه ولونه
 

واستبشري يادنيتي بالنوايب

الحزن جاني شامخات(ن)مزونه
 


مشيت في وادي وكله مصايب

وفي أخره كهفن تروع ركونه
 
 

دخلت وسط الكهف وبالكهف شايب

شيخ(ن)كبير وبارزات(ن)سنونه


جلست عند الشيخ وللشيخ هايب

والخوف شفته بكل عدة فنونه

 

يقول لا لاتخاف حنا صحايب

هذا العذاب ونا شيخه وعونه
 

حضك رماك وجمعتك الهبايب

ورمتك في كهفن اطرافه حنونه


يامرحبابك بين كل الحبايب

في دنيت(ن)انسه تسامر جنونه

 

حاولت ابي اسأل لكن الريق ذايب

حاولت ابي اصرخ بس خفت المهونه
 
 

ورضيت في حض(ن) عن السعد تايب

وبيني وبين الشيخ صارت ميونه
 
 
 

هناك تعليقان (2):

strawberry يقول...

قصيده رائعه رفيع

بس احس الحزن يغلب على قصائدك

شاعر مبدع

تقبل ودي واحترامي

غير معرف يقول...

قصيدة جميلة جدا

قصيدة تنفست عذوبه شآعرِ مُتمكًن ..

صح لسآإنك
وَ الله لآيحرمنّآ مِِنك ..


دقـآإتوِ ..