السبت، 9 أكتوبر، 2010

ساحات العواطف




( ساحات العواطف )







جيتك بحي المشاعر يوم كان الحس غايب

ارمي بحضنك عقالي واعتذر لك عن خطايه






رحت تايه وجيت عاقل معترف بالذنب تايب

تهت والخافق غموضه يثبت اني كنت تايه







كم مشيت بقو راس معانداً لقوى الهبايب

ماعرفت انه عنادي هو سبب همي وشقايه







متجه للشرق غااادي صامد(ن)لقوى المصايب

وفجأه الا الشرق وينه وجهته صارت ورايه





 


درت ساحات العواطف ممتطي خيل الحبايب

رافعا سيف الغرور وتارك عنان الهدايه









ماحسبت الريح طايش يدفع ثقال السحايب

لين زخات المطر اعلنت درب النهايه









صايرا كني سمرمر طار في عالي الجذايب

رام هامات السحاب وعود لعش البدايه









جيت لك شوق ومحبه جيت لك والقلب ذايب

جيت لك حامل همومي تعكس اخطاي المرايه









جيت لك كني حمامه جيت لك كني وهايب

مابعيني غير طيفك توأم الروح وهوايه









والله اني كنت مخطي والله اني جيت تايب

للوفا بيسراك رايه وفي يمينك الف رايه









هناك تعليقان (2):

strawberry يقول...

قصيده رائعه
استمتعت بقراءة حروف قصيدك
تعجبني قصائد الحب والشوق
دمت لنا ايها الشاعر المبدع

تقبل ودي واحترامي

غير معرف يقول...

قصيده رآئعه بَ روعتك
صح لسـآإنك يَ الغـآليْ ..

وَ الله لآيحرمنّآ مِن هالإبدآع ..

دقـآإتوِ ..